إقتصادمتفرقات

    inDrive   تحتفل بمرور عام على انطلاقها في لبنان وتؤكد عدم حصولها على عمولة حتى نهاية 2023 بسبب الوضع الاقتصادي

تحتفل inDrive ، منصة الخدمات الحضرية والتنقل العالمية، وواحد من التطبيقات النقل الذكي الرائد في الشرق الاوسط من حيث عدد التحميلات، بمرور عام على انطلاق خدماتها في لبنان حيث يحق للراكب والسائق الاتفاق فيما بينهما على سعر الرحلة من أجل تحدي الظلم في مجال النقل الذكي بالعالم وتقديم خدمات تتسم بالعدالة والشفافية.

تعمل inDrive في العديد من المدن اللبنانية مثل بيروت و جونية وجبيل وخلدة و برجا وصيدا ، ويمكن للمسافرين طلب الرحلات في مدن أخرى باستخدام خاصية تحديد المواقع على الخريطة ، كما تقدم inDrive بجانب خدمة الرحلات داخل المدن عبر سيارات الأجرة المعتمدة خدمة اندرايف توصيل.

صرح معتز توبة نائب مدير تطوير الأعمال بـ inDrive  لبنان :” بعد مرور عام على الانطلاق ، يعد inDrive واحدًا من أكثر تطبيقات النقل الذكي التي يتم تحميلها في لبنان وكذلك دول الشرق الأوسط  وشمال إفريقيا خلال 2022  وفقاً لـ data ai ، وما زلنا نحصل  على 0٪  من عمولة الرحلات بسبب الوضع الاقتصادي الراهن في لبنان ، وعادة ما نضع في اعتبارنا ظروف كل سوق نعمل و نتواجد فيه ولهذا السبب قررنا تأجيل تحقيق المكاسب في لبنان “.

وأضاف توبة :” يمكن للسائق المسجل بتطبيق inDrive  تحقيق أرباح عالية لأنه يتفاوض مع الراكب على سعر الرحلة التي يراها مناسبة إليه ، وفي حالة رغبته في تخطي العروض التي تلقاها  فلن يتعرض لأية عقوبة من قبل الشركة ، وعادة  ما نشجع سائقين من خلال توفير مسابقات منتظمة توفر لهم خصومات على الوقود ، وعلى صعيد آخر يتمكن الراكب من اختيار الرحلة ليس فقط بناء على سعر الرحلة المناسب إليه ولكن اختيار طراز ونوع السيارة وتقييم السائق”.

inDrive هي عبارة عن منصة عالمية للتنقل والخدمات الحضرية مقرها في ماونتن فيو ، كاليفورنيا ، بالولايات المتحدة الأمريكية، تم تحميل تطبيق inDrive أكثر من 175 مليون مرة ، وهو ثاني أكثر تطبيقات التنقل تنزيلًا في عام 2022. بالإضافة إلى خدمة النقل الذكي ، توفر inDrive قائمة موسعة من الخدمات الحضرية ، بما في ذلك النقل بين المدن ،  والشحن  ، وتوصيل السريع والبحث عن عمل.

تتواجد inDrive في أكثر من 614 مدينة بـ 47 دولة، وهي تدعم المجتمعات المحلية من خلال نموذج الدفع من نظير إلى نظير وبرامج تمكين المجتمع ، والتي تساعد على النهوض بالتعليم والرياضة والفنون والعلوم والمساواة بين الجنسين وغيرها من المبادرات الحيوية.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »