أخبار لبنانسياسة

وديع الخازن: شهداء الصحافة دفعوا غاليًا ثمن حرياتهم الوطنية والمواقف الملتزمة بها

حيا عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، “شهداء الصحافة والكلمة الحرّة في يوم إستذكارهم في 6 أيار”.

وقال في تصريح: ست أيار، هو يوم شهداء الصحافة اللبنانية والكلمة الحرّة في مطلع قوافلهم في ساحة الشهداء عام 1916 الذين عُلّقت مشانقهم على أيدي جمال باشا المُلقّب “بـالسفّاح”. ونستذكر منهم إبراهيم الخليل، وفيليب وفريد الخازن، وحسن طبّارة، والخوري يوسف الحايك، والأميرالاي حافظ شهاب، وعبد الوهاب الإنكليزي”.

أضاف: “كما لا يفوتنا إستذكار إستشهاد نسيب المتني في أحداث 1958 وكامل مروة فيما بعد. ومن رعيل الشهداء، نقيب الصحافة رياض طه، وسليم اللوزي، وجبران تويني، وسمير قصير. هؤلاء جميعًا دفعوا غاليًا ثمن حرياتهم الوطنية والمواقف الملتزمة بها، فحُقّ لهم أن يكون هذا اليوم هو تكريم لذكراهم في كل عام.”

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »