أخبار لبنانمتفرقات

لبنان يستعيد دوره العلمي الرائد مع “القمة الدولية الأولى لمحاربة السمنة”

 

رغم تراجع الدور اللبناني خلال السنوات القليلة الماضية بسبب ما عصف به من أزمات، إلا أنّه يبقى لهذا البلد الصغير حجماً الكبير قيمة، بريقه وتألقه في عوالم الفن والصحة والعلم والجمال.
ويبقى لبنان سبّاقاً ومواكباً لكل جديد وكل تطوّر على مختلف الصعد، وبغيابه عن ساحات التجدّد، تغيب بنظر العالم أجمع الكثير من الأمور المهمة، لذلك وبمجرد بروز بارقة أمل ونور، تعود الأضواء لتتسلّط على لبنان “سويسرا الشرق” الرائد في صناعة الحدث.

من هنا، ومع انطلاق التحضيرات لموسم صيف 2024 الواعد بالمهرجانات، فإنّ “مستشفى الشرق الأوسط” يستعيد موقعه الأوّل في دنيا السياحة الطبية والعلمية، من خلال حدث علمي، طبي، صحي، عربي وعالمي.

كشف رئيس “الرابطة اللبنانية لجراحة السمنة” الدكتور هيثم الفوّال أنه على هامش “مؤتمر الربيع للجراحة العامة”، ستستضيف بيروت “القمة الدولية الأولى لمحاربة السمنة والتمثيل الغذائي ” بالاشتراك مع “المنتدى العالمي لجرّاحي السمنة (جامعة أوكسفورد)”، يومي 7 و 8 حزيران (يونيو) الجاري، في فندق هيلتون حبتور.

ويعتبر الدكتور الفوال أحد أبرز الجرّاحين المهتمين بالصحة، ولاسيما محاربة البدانة، إضافة إلى اطلاعه الدائم ومشاركته في العديد من المؤتمرات والندوات، التي كرّمته ومنحته العديد من الجوائز تقديراً لإنجازاته على صعيد الحرب في مواجهة السمنة.

يشارك في القمة العلمية 150 طبيباً جرّاحاً من لبنان والشرق الأوسط، أوروبا وأمريكا، وستتخلل جدول أعمالها محاضرات وورش عمل، إضافة إلى ندوات ونقاشات لتبادل الخبرات في مختلف المجالات العملية المتعلقة بأحدث تقنيات محاربة السمنة والجراحة العامة .

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »