متفرقات

بيــــان عن نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنـان

عقدت نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان اجتماعاً استثنائياً لها نهار الثلاثاء الموافق 23/5/2023 وتوقفت أمام قرار التمديد لشركات مقدمي الخدمات .

ان النقابة تستغرب إقدام ادارة المؤسسة على اتخاذ قرار التمديد لشركات مقدمي الخدمات بالتنسيق مع كل من معالي وزير الطاقة والمياه ومديري التوزيع ولجنة ادارة مشروع مقدمي الخدمات والتزامها بكل ما ورد في كتب لشركات مقدمي الخدمات ( دولار طازج ) .

لذا تسأل النقابة :

  • مديري التوزيع ولجنة ادارة مشروع مقدمي الخدمات كيف يسمحون لانفسهم بإتخاذ قرار عدم امكانية تسيير المرفق العام من قبل موظفي المؤسسة وهم الأدرى بإخفاق هذه الشركات وفشلها في تأدية المهام الموكلة اليها منذ العام 2010 وحتى تاريخه وبشهادة الاستشاري شركة NEEDS، علماً انه يوجد خطة PlanB موجودة في مديرية المراقبة العامة اعدها المراقب العام السابق المهندس عامر الطفيلي بهذا الخصوص لماذا لم يتم الأخذ بها!!

واذا كنتم على قناعة بأن ملاك المؤسسة غير مؤهل لاستلام زمام الامور                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         فالاجدر بكم ان تقدموا استقالاتكم من المؤسسة التي لها الفضل الاكبر عليكم وعلى عائلاتكم.

  • مجلس إدارتنا الكريم كيف تأمنت الاعتمادات اللازمة بالدولار الطازج لشركات مقدمي الخدمات ( اتعاب – معاشات ) علماً انهم يقدمون خدمة نحن بإمكاننا تقديمها بأقل كلفة.
  • هل ان خطة الطوارىء الوطنية في قطاع الكهرباء أُقرت للنهوض بالمؤسسة وعمالها ومستخدميها ام انها اقرت لتأمين الدولار الطازج لإستمرارية مصالح شركات مقدمي الخدمات ومن وراءهم إن موظفي هذه الشركات ومهندسيها يتقاضون أضعاف ما يتقاضاه موظفو ومهندسو مؤسسة كهرباء لبنان ؟!.
  • اين الدعم المالي والصحي لموظفي المؤسسة والمنصوص عنه في خطة الطوارىء في ظل هذه الظروف المعيشية والاجتماعية الصعبة ام انه اصبح حبراً على ورق ؟! .
  • لماذا لم يتحرك احد ويتفوه بكلمة واحدة بما يختص بترميم المبنى المركزي ليتسنى للعاملين فيه التواجد في مكاتب تليق بهم لممارسة اعمالهم بدلاً من مستوعبات المزرية صحياً وانسانياً ام ان حقوق العمال وطبابتهم واستشفاءهم ومركز عملهم اموراً لا تعنيكم؟!.

امام هذا الواقع الأليم وأمام كل ما عرضناه وهو غيض من فيض مما يعانيه العمال والمستخدمين وصلنا الى القناعة التامة بأن هناك مؤامرة تحاك لتدمير القطاع والعاملين فيه من الداخل والخارج .

عليه تأمل النقابة من مجلس الوزراء ونواب الأمة الغيارى التدخل السريع لوقف الانهيار وتدمير قطاع الكهرباء وعدم التمديد لشركات مقدمي الخدمات وانصاف العمال والمستخدمين بإعطاءهم حقوقهم في ظل هذه الظروف المعيشية الصعبة .

 تحذر النقابة من مغبة التمديد للشركات لأنه لن يكون هناك خطة للنهوض ولا من يحزنون.

 

                                                                                  مجلس النقابة

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »