سياسة

الإتحاد العمالي العام: “لم تكن صدفةً أن يؤسّس الشهيد كمال جنبلاط الحزب التقدمي الإشتراكي في الأول من أيار”

رأى الإتحاد العمالي العام في لبنان أنها لم تكن صدفةً أن يؤسّس الشهيد كمال جنبلاط الحزب التقدمي الإشتراكي مع مجموعة الرفاق الأوائل في الحزب في الأول من أيار – عيد العمال العالمي، وقال في بيان:

الرفاق في الحزب التقدمي الإشتراكي،

تحية لكم في عيد تأسيس حزبكم يوم عيد العمال

لم تكن صدفةً أن يؤسّس الشهيد كمال جنبلاط الحزب التقدمي الإشتراكي مع مجموعة الرفاق الأوائل في الحزب في الأول من أيار – عيد العمال العالمي.

شاء الشهيد مع رفاقه أن يربطوا رمزاً بين تأسيس حزبهم في عيد العمال العالمي ليؤكّدوا على المعنى النضالي وعلى الأهداف النبيلة لقيام حزبهم الجديد.

وقد استكمل الحزب ارتباطه العملي والكفاحي بإنشاء «جبهة التحرر العمالي» بصفتها الوجه النقابي العمالي للحزب.

ومنذ تأسيس الحزب، وبعده الجبهة لم تقم مناسبةً أو تظاهرةً أو إضراباً إلاّ وكان في طليعتها وحُملة راياتها ورافعة لها في تحقيق أهدافها.

أيها الرفاق الأعزاء،
لطالما وقفتم الى جانب العمال والفلاحين والذين كما قال المعلم ليس على صدرهم قميص. ولطالما كنتم ولا تزالون من أول الداعمين للاتحاد العمالي العام في لبنان وتحركاته وأهدافه.

نجدّد التحية الصادقة لكم وللرفاق في جبهة التحرر العمالي ونعتبر أنّ عيد تأسيس الحزب التقدمي الإشتراكي هو عيد لكل العمال واللبنانيين الشرفاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »