اخبار الاغترابتربية وثقافةخاص ليبابيديانشاطات ليبابيديا

السفير علي الحلبي التقى رئيس  المجلس الثقافي اللبناني والإغترابي

استقبل سفير لبنان لدى جمهورية مصر العربية علي الحلبي في مكتبه بمقر السفارة اللبنانية في القاهرة  صباح اليوم  رئيس المجلس الثقافي اللبناني والإغترابي “فادي سعد” الذي  سلّمه ملفا يتضمن تفاصيل “أكبر كتاب في العالم” الذي تم إطلاقه برعاية وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى في مؤتمر صحافي بتاريخ 15 آذار / مارس المنصرم في المكتبة الوطنية – الصنائع، كما تضمن الملف شرحاَ لخطة العمل المستقبلية التي بدأ المجلس التحضير لها محلياً وإغترابياً.

وقد أبدى السفير الحلبي  كل الدعم وسبل التعاون في المجالات الثقافية التي تهم لبنان وجمهورية مصر العربية، مثنياً على برامج المجلس وأهدافه وعلى هذه المبادرات التي من شأنها تعزيز ثقة الدول الشقيقة والصديقة تجاه المجتمع المدني اللبناني وترفع إسم لبنان في الخارج.

. كما أكد على عمق العلاقات التاريخية القائمة بين جمهورية مصر العربية ولبنان على كافة المستويات، وقال:

“مصر ولبنان يرتبطان بعلاقات اخوية قديمة وراسخة، على كافة المستويات الشعبية والرسمية ونحن نعمل بجهود حثيثة على تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين”.

وتابع: “هناك امكانات كبيرة لدى اللبنانيين المقيمين والمغتربين ولا بد من استثمارها، وهناك كفاءات كبيرة ايضا لا بد لها ان تلتقي مع بعضها البعض، والعمل على مشاريع مشتركة تعطي صورة حقيقية عن لبنان وما يزخر به من رصيد كبير وكبير جدا، بجناحيه ” المقيم والمغترب” ويجب أن تترجم الى مشاريع عملية يستفيد منها لبنان”.

من جهته، أوضح سعد ان هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة زيارات يقوم بها المجلس الى السفارات اللبنانية في الخارج والهيئات والجمعيات النقابية والثقافية والشخصيات والفعاليات الإغترابية، للتشاور وبلورة المشاريع والأفكار ببعدها الإجتماعي، الثقافي والإقتصادي، في لبنان والدول الصديقة والشقيقة، مشددا على “مبدأ التعاون البناء كل من موقعه وضمن اختصاصه إنطلاقا من المسؤولية المشتركة”.

وتابع: “ما بين مصر ولبنان، تاريخ عريق من العلاقات الراسخة بين الشعبين الشقيقين  ارست قواعدها القيادات السياسية في البلدين وعلينا العمل على تطويرها وتفعيلها، في جميع المجالات “.

وأكّد سعد أنّ “مصر كانت دائماً إلى جانب لبنان في كافة والظروف وفي الدفاع عن أمنه واستقراره وازدهاره.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »