إقتصادمتفرقات

الإتحاد العمالي العام في لبنان: تحية الى ملائكة الرحمة.

توجه الإتحاد العمالي العام في لبنان بتحية تقدير وامتنان الى كل الممرضين والممرضات على الدور الإنساني والإجتماعي الكبير الذي يقومون به، وقال في بيان:

تحية الى ملائكة الرحمة
بمناسبة يوم الممرضات والممرضين، يتوجه الإتحاد العمالي العام في لبنان الى كل ممرضة وممرض بتحية التقدير والإمتنان على الدور الإنساني والإجتماعي الكبير الذي يقومون به.
وفي يومهم، وقد فقدنا الآلاف منهم بسبب هجرتهم الى بلاد الله الواسعة جرّاء تقصير المستشفيات في تقدير دورهم الأساسي في القطاع الصحي وهو الأهمّ في متابعة حالات المرض حيث ازداد العبىء عليهم من متابعة سبع حالات الى عشرين حالة يومياً من دون أي تعويض عن هذا الجهد الإنساني الهائل وتعرّض الممرضة والممرض للإصابة بالعدوى أيٍّ كان نوعها ونخصّ بالذكر جائحة كورونا والجائحات التي تتأتى بين الحين والآخر.
إنّ القطاع الصحي هو قطاعٌ متكامل، من مستشفياتٍ خاصة وعيادات أطباء ومستشفيات رسمية وطبيب وممرضة وممرض وعامل وهؤلاء جميعاً يقع على عاتقهم متابعة المريض والسهر على راحته والتخفيف من آلامه نهاراً وليلاً.
إننا في الإتحاد العمالي العام في لبنان نقف بكل قوّة وحزم الى جانب نقابة الممرضات والممرضين في سعيها الى إنجاز عقد عمل جماعي مع نقابة أصحاب المستشفيات للتوصل الى أجورٍ ورواتب عادلة وبدل نقل وتحديد عدد ساعات العمل وسوى ذلك من المطالب المحقة.
ومن غير المعقول أن تتقاضى المستشفيات «أتعابها» بالدولار الأميركي وكذلك الأطباء وتبقى الممرضة والممرض يتقاضون بدل أتعابهم وأجورهم بالليرة اللبنانية التي فقدت كامل قيمتها.
إنّ إنصاف الممرضة والممرض هو إنصاف للمجتمع وللمريض والحق والعدل الإنساني.
ألف تحية لكم في يومكم أو عيدكم العالمي أيها الممرضات والممرضين.
الإتحاد العمالي العام في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »