أخبار لبنانإقتصاد

افتتاح المركز التجاري الدائم لتسويق المنتجات اللبنانية في العراق تحت شعار “صنع في لبنان”

في افتتاح المركز التجاري الدائم لتسويق المنتجات اللبنانية في العراق
تحت شعار “صنع في لبنان”
بليبل: لا تفوتوا الفرص في الاستثمار، والصادرات إلى العراق ستتضاعف.
السفير حبحاب: كل العقبات ستزول وشكراً لدعم العراق.
سعد: هدفان للمركز زيادة الصادرات وتزيز الشراكة الاقتصادية.

تحت شعار “صنع في لبنان” وبمناسبة افتتاح المركز الدائم لتسويق المنتجات اللبنانية في العراق نظمت شركة أزهار المشرق بحضور سفير لبنان في العراق الدكتور علي حبحاب والملحق التجاري صلاح صالح فعالية اقتصادية حضرها عدد من رجال الاعمال والهيئات ااقتصادية في العراق وممثلون عن المؤسسات الصناعية اللبنانية المشاركة في المركز، جرى خلاله البحث في الخطوات المطلوبة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين.
كما تم استعراض المساعي القائمة على مختلف الصعد الرسمية والخاصة في البلدين الهادفة الى إزالة العراقيل اللوجستية خاصة عملية نقل البضائع وغيرها.
تحدث في الندوة كل من رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين راغب بليبل وسفير لبنان في العراق الدكتور علي حبحاب ومدير عام شركة الدليل الصناعي والشريك في مؤسسة أزهار المشرق فارس سعد، وشارك في النقاش عدد من الهيئات الاقتصادية العراقية والتجارية المعنيين في هذا النشاط.
وقال رئيس اتحاد رجال الأعمال في العراق راغب بليبل في كلمته أن هذه الخطوة سيكون لها انعكاس إيجابي على تطوير العلاقات الاقتصادية بين لبنان والعراق وألقى الضوء على المساعي القائمة لتسهيل حركة التبادل التجاري واعداً رجال الأعمال والتجار والصناعيين اللبنانيين عدم تفويت الفرص للاستثمار في العراق والإفادة من التسهيلات التي تعتمدها الدولة العراقية في هذا الشأن. كما توقع زيادة حجم التبادل التجاري والتي هي الآن لمصلحة لبنان.

وركز السفير اللبناني الدكتور علي حبحاب في كلمته على أهمية هذه الخطوة لإقامة المركز التجاري اللبناني في العراق والتواجد الدائم للصناعة اللبنانية في الأسواق العراقية. وعرض للمساعي الحثيثة التي واكبتها السفارة اللبنانية في سبيل تعزيز وتوطيد العلاقة بين لبنان والعراق والتي بدأت تعطي ثمارها على صعيد تسهيل عملة الترانزيت للشاحنات اللبنانية عبر معبر صفوان وتوقع أن يتم إزالة جميع العقبات أمام عمليات النقل خاصة وأان ما تقدمه الحكومة العراقية الى لبنان من مساعي وقرارات لصالح لبنان تشكل منعطفاً نوعياً لجهة تعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية بين هاذين البلدين الشقيقين كما توجه بالشكر للدولة العراقية لما تقدمه من دعم للبنان مشيراً الى أن عدد الشركات المتواجدة في العراق تتجاوز 600 شركة ورجل أعمال ومنها من قام بإنشاء مصانع ومؤسسات تجارية في العراق.

وشرح مدير شركة الدليل الصناعي والشريك في شركة أزهار المشرق فارس سعد الهدف من إقامة هذا المركز على القواعد التجارية البحتة من خلال تنمية العلاقات التجارية بين مؤسسات القطاع الخاص في البلدين انطلاقاً من الرغبة المتجذرة عبر التاريخ وقابلية العراقيين للسلع اللبنانية في مقابل المودة والمحبة التي يكنها اللبنانيون الى العراق وشعبه، وقال سعد إن اقامة هذا المركز لا يقتصر على تنمية التبادل التجاري فقط بل على تعزيز الشراكة التجارية والاقتصادية من خلال تحفيز رجال الأعمال اللبنانيين والعراقيين على الاستثمار في مشاريع صناعية وسياحية وغيرها، مشيراً الى عدد من الشركات اللبنانية التي أنشأت مجدداً مصانع في العراق.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »