أخبار العالمسياسة

أنطونوف يشجب موقف واشنطن تجاه إحياء ذكرى أبطال الحرب العالمية الثانية

” RT “

قال أناتولي أنطونوف سفير روسيا في واشنطن، إنه بات يصعب على روسيا بشكل متزايد التواصل مع الولايات المتحدة بشأن أهمية الحفاظ على ذكرى بطولات وأبطال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف السفير في حديث له أمس الاثنين، بمناسبة الذكرى الـ 78 للقاء القوات السوفيتية والأمريكية عند نهر إلبه بالقرب من تورجاو في ألمانيا: “لا يمكن العيش وتقوية الدفاع عن الوطن الأم إلا بتذكر دروس التاريخ. أنا أعتبر أن المهام الحيوية في الوقت الراهن، تتلخص في إطلاع جيل الشباب على الأيام البطولية تلك. يجب أن نبلغ الشباب أنه بفضل ملايين الجنود والضباط من الاتحاد السوفيتي والدول الأخرى، بات بمقدورهم الآن الاستمتاع بالحياة. يجب حماية النصب التذكارية وقبور الجنود والضباط الذين ماتوا في السنوات الرهيبة للحرب العالمية الثانية. بات من الصعب علينا أكثر فأكثر التواصل مع السلطات الرسمية الأمريكية فيما يتعلق بأهمية الحفاظ على الذاكرة والعمل معا لتخليد أبطال تلك الفترة”.

ووفقا للسفير، يجري وللعام الثاني منع السفارة الروسية من إقامة مراسم تقليدية لوضع إكليل الزهور عند اللوحة التذكارية “لقاء إلبه” في مقبرة أرلينغتون. وبالإضافة إلى ذلك، لم يسمح للدبلوماسيين الروس العام الماضي بزيارة مقبرة فورت ريتشاردسون الوطنية في أنكوريج، حيث تم دفن العديد من الطياريين الحربيين السوفييت.

وقال السفير: “مثل هذا الموقف يعد إهانة ليس فقط لقدامى المحاربين في البلدين، بل ولكل من يذكر إنجازهم العظيم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »