أخبار العالمسياسة

أنطونوف: إفريقيا أحد مراكز تشغيل النظام العالمي الجديد

“RT”

صرح السفير الروسي في الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف بأن روسيا تمارس سياسة دعم البلدان الإفريقية وتعتبرها واحدة من مراكز تشكيل النظام العالمي الجديد.

وقال أنطونوف في خطاب ألقاه في حفل أقيم في مقره في واشنطن لزملائه الأفارقة في إطار التحضيرات للقمة الثانية “روسيا-إفريقيا” المقرر إجراؤها في 26-29 يوليو القادم في سان بطرسبورغ: “تستحق شعوب إفريقيا أن تعامل بكرامة وحقوق متساوية. في الماضي قدم الاتحاد السوفيتي مساعدة كبيرة في النضال ضد الاستعمار والعنصرية والفصل العنصري، كما ساعد البلدان في الحصول على استقلالها والدفاع عنه. تواصل روسيا اتباع خط الدعم الشامل للدول الإفريقية”.

وأضاف: “نحن مقتنعون بأن القارة ستصبح من خلال الجهود المشتركة واحدة من القادة في النظام العالمي متعدد الأقطاب الذي يتم إنشاؤه الآن. سنستمر في مقاومة الأيديولوجية الاستعمارية الجديدة المفروضة من الخارج”.

وأكد السفير الروسي أن روسيا تؤيد “توسيع تمثيل الدول الإفريقية على الساحات الدولية وقبل كل شيء في مجلس الأمن الدولي ومجموعة العشرين”، وتسعى لتعزيز القدرات الاجتماعية والاقتصادية لإفريقيا من خلال إيلاء اهتمام خاص لعملية نقل التكنولوجيات المتقدمة بالإضافة إلى توسيع العلاقات التجارية. وذكر أن روسيا تفي بشكل كامل بالتزاماتها بتوفير الغذاء والأسمدة والوقود وتنوي مضاعفة عدد المنح الدراسية للطلاب الأفارقة وفتح فروع لمؤسسات التعليم العالي والمدارس في دول القارة.

وتابع: “نواصل التعاون العسكري والعسكري الفني، بما في ذلك إمداد الأسلحة والمعدات العسكرية الروسية للشركاء الأفارقة وتدريب الخبراء المناسبين”.

ووصف أنطونوف تعزيز سيادة الدول الإفريقية بأنه أهم هدف للقمة المرتقبة، مؤكدا أن سان بطرسبورغ تنتظر زعماء من جميع بلدان القارة ورؤساء المنظمات الإقليمية.

وأوضح: “إن الرئيس فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين منفتح على الاتصالات والمفاوضات الثنائية مع جميع الشركاء على هامش القمة المرتقبة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »