غير مصنف

أمل أبو شهلا: “قطراحتضنت اللجالية اللبنانيّة ووفرت لها كل التسهيلات وإمكانية العيش بسلام وأمان”

أمل أبو شهلا مغتربة لبنانية، عملت في مجالات عديدة ومختلفة في عدّة بلدان قبل ان تشغل منصب مساعدة مدير عام في شركة دفاك – داكت للتهوئة والتكييف سنة 2006 في دولة قطر. وكانت من السيّدات الأوائل اللواتي عملن في المجال الصناعي آنذاك.
وكانت قد اكتسبت الخبرة الكبيرة من خلال عملها في لبنان مع مكتب الإستشارة للأعمال الإلكتروميكانيكية بيار دموس وشركاه (Pierre Dammous & Partners) لستة سنوات متتالية، حيث تعلّمت القواعد الأساسية لنجاح العمل والإنضباط وحسّ المسؤولية. وكذلك كيفية التعامل مع المتعهّدين وصياغة التصاميم الكهربائية والميكانيكية لخرائط المشاريع المحليّة والعالمية الكبرى.
وكذلك عملت مع Mobil Project شركة ايطالية متختصّصة بالتصاميم الداخلية وأعمال المفروشات الخاصة بالفنادق، وذلك خلال فترة بناء فندق الموفمبيك (Mövenpick) في بيروت 2000-2002، حيث كانت مسؤولة عن إدارة المكتب في الموقع وتنفيذ الخرائط. اكتسبت من خلال هذه الوظيفة خبرة واسعة، إذ تعرّفت على عدد كبير من المتعهّدين ومكاتب الاستشاريين.
وكانت ايضا” قد عملت في مجال الشحن والخدمات اللوجستية مع شركة Costa Bitarمما أضاف لها خبرة قيّمة.
لقد عملت السيّدة أمل مع عدّة شركات قبل أن تقررمغادرة لبنان، للعمل في بلد يحفّذها أن تتحدّى نفسها لخبرات جديدة.
سنة 2004 كانت لها الوظيفة الأولى في الدوحة مع شركة العبيدلي لإترنيت الخليج حيث عملت كمساعدة مدير قسم التسويق والمبيعات، حيث جالت في خمسة أقسام: القسم الطبي، الكيميائي، الصناعي، المعدّات الثقيلة ومواد التشطيب، يحوي كل واحد من هذه الأقسام حوالي 30 الى 60 منتج، وذلك لكي تتعرّف اكثر على كل منتج وفعاليته، ليتسنّى لها الشرح عنه خلال زيارة مكاتب الإستشاريين والمتعهّدين.
كل هذا ساعدها ليكون الدافع في التمكّن من الإدارة والتنسيق وخلق بيئة عمل سلسة في عملها الحالي مع شركة دفاك DVAC-Duct Ventilation Air Conditioning Co. (W.L.L) الذي بدأ سنة 2006 ، إذ انها تأخذ وظيفتها بجديّة بالغة، وتطبّق إحترافها وإبداعها في جميع مسؤوليات عملها، مع التأكد بأن كل الأمور تتم بطريقة صحيحة خالية من الأخطاء، وذلك من خلال إشرافها على جميع أقسام الشركة بالإتقان المطلوب.
وقد عملت على تطوير الشركة منذ بداية تأسيسها ليصبح مستواها بموازاة الشركات العالميّة الكبرى. وقد سعت الى تدريب فريق العمل للحصول على الشهادات العالميّة ISO الثلاثة الخاصة بالنظام الإداري، نظام الصحة والسلامة، والنظام البيئي ISO 9001:2015 – ISO 45001:2018 – ISO 14001:2015) (
وما زالت تسعى الى الحفاظ على مستوى ووجود الشركة من خلال المشاركة في عدد من المعارض والاتطلاع على تحديثات النظام الإداري الموازية للمعايير العالميّة.
وبدورها تشكر السيّدة أمل أبو شهلا دولة قطر على احتضانها للجالية اللبنانيّة وتوفير التسهيلات وإمكانية العيش بسلام وأمان التي تفتقدهما في بلدها الأم.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »